Baitalhikma Bezzanou

Baitalhikma
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نــصــوص فــلــســفــيــة: الـتــــاريــــخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bezzanou
Admin


عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 12/03/2009

مُساهمةموضوع: نــصــوص فــلــســفــيــة: الـتــــاريــــخ   الخميس 23 يونيو - 17:07

الـتـــــاريــــخ
" إن التاريخ قبل كل شيء، من صنع الإنسان، و مهما يكن من حتمية تلك العوامل التي تطغى على القوى الفردية، فإنها أولا و أخيرا عوامل بشرية. و لم تكن قوانين الماضي حتمية إلا لأن البشر أرادوا أن تكون كذلك. و إذا كانت أفعالنا الماضية قد خرجت تماما عن نطاق إرادتنا، فإن أفعالنا في المستقبل مازالت خاضعة لهذه الإرادة. صحيح أننا نتصور التاريخ في المستقبل بنفس صورة التاريخ في الماضي، و لكن هذه الطريقة في الكلام تنطوي على قدر غير قليل من التجاوز، لأن هو الماضي، لا المستقبل. و كم من الفلسفات كانت تؤكد حتمية القوانين التاريخية المستمدة من ماضي البشر، لا لكي تسد الطريق أمام حرية الإنسان، بل لكي تزيد هذه الحرية تدعيما...
مجمل القول إذن أن معرفة التاريخ، التي تبدو لأول وهلة متعارضة مع حرية الإنسان، تفتح أمام هذه الحرية مجالات جديدة، و تعصم الإنسان في بحثه عن مستقبل أفضل من الوقوع في أخطاء الماضي، و تقدم إليه من خلاصة التجارب الماضية، ما يتيح له استغلال فاعليته على نحو أفضل في سبيل تحقيق المزيد من الحرية".
حلل النص و ناقشه.
المصدر: فؤاد زكريا. العلم و الحرية الشخصية.سلسلة عالم الفكر. المجلد الأول. العدد/.1977.ص: 66-67. الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا. الدورة الاستدراكية.2009. مسلك الآداب.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
" إن تاريخ الإنسان يتضمن، بحكم ماهيته، الاحتفاظ، فهو ليس تحولا فحسب، و إنما يفترض أن يعيش الناس في مؤسسات دائمة و يخلقون أعمالا مستمرة... فالاحتفاظ يسمح بالتقدم عندما تكون استجابة جيل من الأجيال لأعمال الجيل الذي سبقه قائمة على الاحتفاظ السابق بالذات، و إضافة أشياء جديدة إليه في الوقت نفسه. عندما يكون هناك تراكم للماضي و للحاضر، و عندما نتمكن من إدراك تتابع الزمن و تزايد مضطرد للأعمال بشكل إيجابي صرف، إذاك يمكننا أن نتكلم عن التقدم".
حلل النص و ناقشه
.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
" لا أجهل أن كثيرين كانوا، و مازالوا يعتقدون بأن الأحداث الدنيوية يسيطر عليها القضاء و القدر... لكني أعتقد أن ليس في وسعنا تجاهل إرادتنا تمام التجاهل. و في رأيي، أن من الحق أن يعزو الإنسان إلى القدر التحكم ي نصف أعمالنا، و أنه ترك النصف الآخر، أو ما يقرب منه لنا لنتحكم فيه بأنفسنا. و أود أن أشبه القدر بالنهر العنيف المندفع الذي يغرق عند هيجانه و اضطرابه السهول و يقتلع الأشجار و الأبنية، و يجتث الأرض فيقر الناس من أمامه و يذعن كل شيء لثورته العارمة دون أن يتمكن أحد من مقاومته. و لكنه على الرغم من هذه الطبيعة يكون له طبيعة أخرى يعود فيها إلى الهدوء. و في وسع الناس آنذاك أن يتخذوا الاحتياطات اللازمة بإقامة السدود و الحواجز و الأرصفة، حتى إذا ما ارتفع ثانية انسابت مياهه إلى إحدى الأقنية، و إن كان اندفاعه لا ينطوي على تلك الخطورة و ذلك الجنون. و هذه هي الحالة مع القدر الذي يبسط قوته عندما تنعدم الإجراءات لمقاومته، و يوجه ثورته إلى حيث لا توجد حواجز و لا سدود أقيمت في طريقه لكبح جماحه".
حلل النص و ناقشه.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://baitalhikma.forumactif.com
 
نــصــوص فــلــســفــيــة: الـتــــاريــــخ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Baitalhikma Bezzanou :: الثانية باك-
انتقل الى: